أكــد اليوم الثلاثاء رئيس حركة مشروع تونس محسن مرزوق بأن خروج رئيس الجمهورية قيس سعيد عن الدستور يعني أن كل ما سيحصل مستقبلا غير شرعي حتى وأن حظي بمساندة ش 

واضاف قائلا وكل من سيدخل في هذه العملية غير الشرعية سوف يُحاسب مستقبلا اذا تغيرت الموازين السياسية بحسب تعبيره.

وتابع مرزوق في حوار لهنا شمس قائلا’’ الحكومة لن تكون لها اي شرعية والمنظمات الدولية لن تعترف بها وسيعتبرونها غير شرعية .

وأضاف وحتى الوزراء في الحكومة قد يُسائلهم القانون لاحقا.

واشار مرزوق الى الدعوات المنادية لتعليق الدستور تعني ضمنيا أن رئيس الجمهورية يفقد صفته كرئيس .

واتهم مرزوق بعض الاطراف بالدفع بقيس سعيد نحو الهاوية .