وصــف صباح اليوم الاربعاء 13 اكتوبر 2021 وحيد الفرشيشي أستاذ القانون ورئيس الجمعية التونسية للدفاع على الحريات الفردية وضعية البرلمان التونسي بالمهزلة.

 وقال نفس المصدر في حوار لبرنامج ’’الماتينال’’ نحن أمام وضعية فيها برلمان مجمد ولم يقع حله الى حد اللحظة لأن رئيس الجمهورية لا يريد الخروج عن الدستور.

واضاف قائلا ’’الغاء مجلس نواب الشعب دستوريا وقانونيا مسألة غير ممكنة ولكن لا يمكن للوضعية أن تتواصل هكذا .

 وتابع الفرشيشي قائلا ’’ نحن اليوم عدنا الى ما قبل 2011  بحسب الأمر الرئاسي عدد 117 المنظم للسلط ,مشددا على أن  رئيسة الحكومة هي رئيسة وزاء ورئيس الجمهورية هو الرئيس الفعلي للسلطة التنفيذية .
 ورجح استاذ القانون وحيد الفرشيشي امكانية اصدار رئيس الجمهورية قيس سعيد في الفترة المقبلة لمرسوم يتعلق بالدعوة لتنظيم الانتخابات وأمر يتعلق بدعوة الناخبين ,قائلا ’’وحينها لن يصبح هناك موجب لمواصلة البرلمان ’’.

 وتمنى الفرشيشي حل الاشكال في أقرب وقت حتى لا يكون لدينا مشكل في صورة الشغور الوقتي أو النهائي في منصب رئيس الجمهورية لأنه حسب الدستور رئيس البرلمان هو من يعوض رئيس الجمهورية وحسب الأمر 117 رئيسة الحكومة هي التي تعوض رئيس الجمهورية مشيرا الى أنه سيصبح هناك مشكل في الشَّرْعِيَات .
واضاف أستاذ القانون قائلا ’’من الافضل حسم هذه المسألة في اقرب وقت وذلك عبر حل البرلمان ومن ثمة الدعوة لتنظيم انتخابات’’ وفق تعبيره .
وشدد الفرشيشي على ضرورة ارساء نظام انتخابي جديد يقطع مع المنظومة القديمة بإعتبار ان الطيف السياسي سيترشح مجددا للانتخابات القادمة .

واوضح بأن الاصلاحات السساسية الكبرى التي تهم الدستور والنظام الانتخابي والنظام السياسي سيقوم بها رئيس الجمهورية تساعده في ذلك لجنة .

وشدد على ضرورة المرور الى المرحلة المقبلة وفق سقف زمني محدد حتى يكون الوضع اوضح وافضل للديمقراطية ولصورة تونس في الخارج بحسب تعبيره.