اعتبر اليوم الأربعاء 13 أكتوبر 2021 النائب في البرلمان المجمدة عضويته في البرلمان عن التيار الديمقراطي هشام العجبوني، أن حكومة نجلاء بودن هي حكومة الرئيس بامتياز.

واستنكر العجبوني خلال استضافته في برنامج ستوديو شمس بشدة، ما وصفه بغياب السلطة المضادة لرئيس الدولة قيس سعيد منذ 25 جويلية الماضية واعتماده سياسة الانفراد بالرأي وقطعه مع كل مقاربة تشاركية في اتخاذ القرارات.

من جهة أخرى قال هشام العجبوني، إن الإعلان عن تركيبة الحكومة يُعد خطوة إيجابية، مثمنا ترؤس امرأة لهذه الحكومة.

وتابع أن هذه الحكومة هي الوحيدة منذ استقلال تونس التي لا نعلم مدتها الزمنية، مبينا أن مهمتها تنتهي بانتهاء الإجراءات الإستثنائية.

وأكد أن حكومة نجلاء بودن تنقصها الشرعية، مبينا أنها لن تكون أسوأ من حكومة هشام المشيشي.