دعا اليوم الأربعاء 13 أكتوبر 2021، القيادي في التيار الديمقراطي والنائب في البرلمان المجمدة عضويته هشام العجبوني، إلى ضرورة حل البرلمان والتوجه إلى تنظيم انتخابات مبكرة مع مراجعة القانون الإنتخابي.

وقال هشام العجبوني  في حوار له في برنامج ستوديو شمس، إن التيار الديمقراطي يساند قرارات رئيس الجمهورية الي أعلنها يوم 25 جويلية الماضية لكنه يعارض بشدة ويرفض القرارات التي اتخذها بتاريخ 22 سبتمبر.

واعتبر العجبوني أن التيار الديمقراطي يرفض سياسة الاستفراد بالرأي التي انتهجها قيس سعيد منذ 22 سبتمبر.

وانتقد ضيف ستوديو شمس، غلق مقر الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وندد بإحالة مدنيين على القضاء العسكري.