تعقيبا على تأجيل انعقاد القمة الفرنكوفونية التي كان مقررا تنظيمها بتونس في نهاية شهر نوفمبر المقبل ,قال اليوم الخميس 14 أكتوبر 2021 النائب بالبرلمان المجمّد منجي الرحوي في حوار لبرنامج ’’الماتينال’’بأن تونس لا تتحمل لوحدها أسباب التأجيل .

وحــمل منجي الرحوي فرنسا جزء من مسؤولية التأجيل ,مشددا على أن فرنسا نفسها غير مستعدة لانعقاد هذه القمة في الوقت الحاضر .
وقال الرحوي ’’القمة الفرنكوفونية مهمة وتعتبر حدثا عظيما , ولكنها لن تشكل طبيعة المرحلة الحالية التي تعيشها بلادنا وعدم انعقادها لا يعتبر خسارة كبرى لتونس بحسب تعبيره ’’.
وشــدد الرحوي على ضرورة أن تُــعيد تونس التفكير في مسألة الفرنكوفونية .
وحول تصريحات المرزوقي التي عبر فيها عن افتخاره بسعيه لإفشال عقد القمة الفرنكوفونية في تونس , قال الرحوي ’’المرزوقي حالة مرضية ومن الضروري الاعتناء بها ’’ .

وفي وقت سابق من يوم أمس الأربعاء، أعلنت المنظمة الدولية للناطقين باللغة الفرنسية "الفرنكفونية"، ووزارة الشؤون الخارجية، تأجيل القمة التي كانت مقررة في تونس نهاية نوفمبر المقبل لمدة سنة ، وأرجعتا ذلك إلى الظروف الصحية المرتبطة بجائحة كورونا.