أكدت اللّجنة الجهوية للسلامة المرورية بولاية المنستير، اليوم الاربعاء، ضرورة إيجاد حلول فنية وجذرية لتقاطع السكة الحديدية مع الطرقات بمعتمدية طبلبة، وتنظيم مداخل المنطقة الصناعية بطبلبة لضمان السلامة المرورية لمستعملي الطريق وعملة المصانع وضمان السيولة المرورية للسيارات الخفيفة وخاصة الشاحنات الثقيلة.

ونظرت اللّجنة الجهوية للسلامة المرورية خلال اجتماعها الذي عقد اليوم بمقر ولاية المنستير، في إمكانية إحداث مفترق دائري بمدخل مدينة طبلبة من جهة المكنين، وآخر بالمنطقة الصناعية.

وقد أذن المعتمد الأول طارق البكوش القيام بمعاينة ميدانية خلال الأسبوع القادم لإيجاد الحلول الفنية لإحداث المفترقات الدائرية أو اقتراح حلول فنية ومرورية أخرى يمكن أن تضمن السلامة لمستعملي الطريق، والسيولة المرورية عند نقاط تقاطع الطريق مع السكة الحديدية وفق ما أفاد وات الملحق الإعلامي بولاية المنستير سامي طرشون.

من ناحيته، أفاد رئيس بلدية طبلبة، رياض نويرة، بأن الطريق الجهوية 82 تشهد اكتظاظا مروريا وتسجل تكررا للحوادث القاتلة عند مدخل المنطقة الصناعية، مما استوجب الدعوة الملحة لإحداث مفترقات دائرية، وإيجاد حلول فنية ومرورية تتماشى ومثال التهيئة لبلدية طبلبة، وتضمن سلامة مستعملي الطريق، علاوة على تدعيم البنية التحتية بالمنطقة الصناعية بطبلبة الجاذبة للمستثمرين، وتجميل مدخل المدينة من جهة المكنين.