نشرت صحيفة دايلي ميل البريطانية تقريرا صحفيا، أكدت فيه أن مباراة إياب ثمن نهائي رابطة الأبطال الأوروبية بين ليفربول واتلتيكو مدريد قد تسبببت في وفاة 41 شخصا بعد اصابتهم بفيروس كورونا.
كما أكد نفس المصدر أن هؤلاء الأشخاص قد فارقوا الحياة بعد حضورهم المباراة بفترة ترواحت بين 25 و 35 يوما.
وقد شهدت مبارة ليفربول واتلتيكو مدريد حضورا جماهيريا كبيرا بين مشجعي الريدز وانصار اتلتيكو مدريد وهو ما جعلها تصنف من أبرز الأسباب لتفشي فيروس كورونا في انقلترا.