سجّل مشروع ملعب الريان، أحد ملاعب بطولة كأس العالم قطر 2022، إنجازاً هاماً على صعيدي الأمن والسلامة، بعد إتمام 20 مليون ساعة عمل دون وقوع إصابات معيقة لسير أعمال البناء، وذلك للمرة الثانية منذ انطلاق العمل في المشروع.

ويعود الفضل في تحقيق هذا الإنجاز إلى الالتزام الكامل بتنفيذ معايير الصحة والسلامة الخاصة باللجنة العليا للمشاريع والإرث، بالتعاون مع تحالف المقاول الرئيسي للمشروع الذي يضم شركة البلاغ للتجارة والمقاولات، وشركة لارسن آند توبرو ليمتد، إضافة إلى شركة دبليو إس بي الشرق الأوسط، مقاول الإشراف على عمليات البناء، وشركة أيكوم التي تتولى إدارة المشروع.

وتبلغ الطاقة الاستيعابية الملعب 40 ألف مشجع، ويستضيف مباريات في بطولة قطر 2022 من دور المجموعات حتى ربع نهائي، ويجري تشييده في موقع ملعب أحمد بن علي، المقر السابق لنادي الريان الرياضي، وقد استخدم ما يقرب من 90% من مواد الملعب القديم في بناء الملعب الجديد والمنطقة المحيطة به، ومن المقرر اكتمال العمل به في وقت لاحق من العام الجاري.