أكد رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجرئ أن وضعية رئيس نادي كرة القدم بالحمامات أحمد الشعباني ستنفرج، بعد أن قامت الجامعة بدفع قيمة الصكوك البنكية المتخلدة في ذمته وذلك لدى حضوره اليوم الخميس في برنامج صيف سبورت على شمس آف آم.

وأكد الجرئ أن الجامعة تدخلت للتخفيض من قيمة الصكوك من 110 ألف دينار إلى 57 ألف دينار، ولم يبق سوي توفير شهادة خلاص تخص أحد اللاعبين السابقين للفريق، حتى يغادر الشعباني السجن، علما أن المحكمة عيينت جلسة يوم الأربعاء القادم للنظر في القضايا التي تتعلق بالشعباني.

وأضاف الجرئ أن 10 رؤساء أندية اخرين يعانون من وضعية مماثلة مع الشعباني ويهددهم الدخول للسجن بسبب قضايا صكوك دون رصيد، مشيرا إلى أن الجامعة تتدخل دائما لمساعدة رؤساء الأندية التي تعاني من ازمات مادية.