أكد وديع الجريء رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم، لدى حضوره اليوم في صيف سبور أنه بغض النظر عن ترشيحه في الفترة السابقة لرئاسة الحكومة من عدمه، فإن المطلوب اليوم هو الإلتفاف حول هشام المشيشي الذي تم اختياره لهذا المنصب.
وأكد الجرئ أنه يجب على الجميع الوقوف وقفة الرجل الواحد مع كل مكونات الحياة السياسية في تونس من جكومة ومجلس نواب وأحزاب وذلك للخروج بالبلاد من البوتقة الضيقة وإيجاد الحلول لتونس.
من جهة أخرى ،صرح الجرئ أنه سبق له ترأس بلدية بن ڨردان في سن ثلاثين سنة وهو ما يجعله ليس غريبا عن العكل السياسي