علمت شمس أف أم من مصادر خاصة أن الثنائي الجزائري للفريق إسلام باكير و رشيد آية عثمان قد قاما بإيداع شكاية لدى لجنة النزاعات التابعة للجامعة التونسية لكرة القدم للمطالبة بمستحقاتهم المالية المتخلدة بذمة النادي بين شهري مارس وجوان 2020.
ولئن كانت المطالبة بالمنح معقولة، فإنّ المطالبة بالأجور عن تلك المدة تبدو مجانبة للصواب على أساس سماح الجامعة بالتقليص في أجور اللاعبين وقتها على خلفية فيروس كورونا.