أعلنت الجامعة التونسية لكرة القدم منذ قليل في بلاغ رسمي رفع شكاية بالنائب في البرلمان ياسين العياري لهاته الأسباب في نص البلاغ :
تقديم شكاية من طرف الجامعة التونسية لكرة القدم ورئيسها ضد النائب ياسين العياري لعدة جرائم ارتكبها في حقهم مع مطالبته بالتخلي التلقائي والفعلي عن الحصانة.
تبعا للتدوينات الصادرة عن السيد ياسين العياري عبر شبكات التواصل الاجتماعي، ولتصريحاته في ما له علاقة بموضوع الجامعة التونسية لكرة القدم ورئيسها الدكتور وديع الجريء.
وتبعا لما تضمنته تلك الأقوال من إساءة و تجن صارخ وتعمد لكيل الإتهامات جزافا وتلفيق للتهم ومس للأعراض دون أي سند يدعم ذلك ، وهو ما يعتبر تشهيرا وتنكيلا لغايات معلومة الدوافع والأهداف في ظرف زماني يعلم الجميع بخلفياته ، شنت خلاله بعض الأطراف حملة تشويه ممنهجة .
وتبعا لذلك ، فقد قرر رئيس الجامعة في حقه شخصيا وفي حق الجامعة التونسية لكرة القدم التشكي جزائيا بالسيد ياسين العياري من أجل:
- تكوين وفاق بقصد الإعتداء على الأشخاص.
- الإساءة إلى الغير عبر الشبكات العمومية للإتصالات.
- القذف العلني.
- الإدعاء بالباطل.
- الإيهام بجريمة.
وذلك طبق الفصول المعنية من المجلة الجزائية و من مجلة الإتصالات ومن أجل كل جريمة أخرى قد تكشفها الأبحاث.
هذا وندعو نائب الشعب ياسين العياري إلى تحمل مسؤولية وتبعات أفعاله وعدم التستر وراء الحصانة للإفلات من ذلك، وهي دعوة إلى مطالبته التخلي تلقائيًا وحقيقيًا عن تلك الحصانة وليس فقط التعبير عن الإستعداد لذلك ، ليتسنى للقضاء قول كلمته في الموضوع و ليتسنى للجميع  معرفة من هو أصدق قولا وفعلا .