نشر موقع  بي بي سي سبورت افريكا  اليوم مباشرة  بعد إعلان أحمد  أحمد  على تويتر أنه قرر الترشح  ثانية  لرئاسة  الكاف مقالا أكد فيه أن هذا الأخير مهدد  بعقوبة من الفيفا تمنعه من الاهلية  للترشح  وذلك بسبب خرقه  للميثاق  الاخلاقي.

وأكدت البي بي سي أن  أحمد أحمد الذي أعلن ترشحه من مدغشقر حيث يوجد الآن ملاحق من الهياكل القضائية للفيفا التي ستتولى استنطاقه قبل نهاية نوفمبر بسبب التجاوزات التي قام بها خلال ولايته وأن أي عقوبة ستصدر ضده ستمنعه من الترشح في انتخابات الكاف في شهر  مارس  القادم.

وحسب ذات المصدر فإن الشبهات تلاحق رئيس الكاف بسبب استبداله لعقد مع شركة بوما بعقد أخر أكثر تكلفة مع شركة  فرنسية على  ملك أحد أصدقائه المقربين ذاكرا أن قيمة العقد ارتفعت من 250 الف دولار مع  بوما إلى أكثر من مليون دولار مع الشركة  الفرنسية.

وقالت البي بي سي أن مسؤولا من الفيفا رفض التعليق على المسألة عند الاتصال به واكتفى بالتوضيح أن الأمر مخول للجنة الأخلاقيات  التي تبقى المصدر الوحيد القادر على التفاعل مع الموضوع أما أحمد أحمد فقد رد على تساؤلات البي  بي  سي بإنكار القيام بأي تجاوزات.. واكتفى  بهذا دون أن يقول شيئا آخر !!!!

في الاثناء  تتواصل  التحقيقات مع  الشركة  الفرنسية حسب البي بي سي هذا فضلا عن  تقرير الرقابة الذي  كشف عديد  التجاوزات  المالية  للكاف في عهد أحمد أحمد الذي اتهم  قبل ذلك من  قبل الامين العام السابق  للكاف المصري عمرو فهمي بالقيام  بتجاوزات  خارقة.

وهكذا يتواصل مسلسل فضائح الكاف تحت لواء الملغاشي  ليبقى الملف مفتوحا على كل الاحتمالات.