أكد عبد الله الساعي مدير إدارة المسابقات في اللجنة المحلية المنظمة لبطولة دوري أبطال آسيا لشرق القارة أن المنافسات الآسيوية تتطلب تجهيزاً جيداً واستعداداً كبيراً، مضيفا "نحن بعد إعلان استضافة قطر للبطولة كان هناك سقف زمني من أجل توفير كل ما يسهم في إنجاح البطولة وعدم تعارضها مع المسابقات المحلية".

وأضاف الساعي في حوار مع الموقع الإلكتروني للاتحاد القطري لكرة القدم، "ان تواجد هذا العدد من الفرق المشاركة تطلب توافر أربعة ملاعب وجاء اختيار الملاعب الأربعة المكيفة بالتنسيق مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم مع توفير كافة الاحتياجات الخاصة بها ، ونحن كفريق عمل خلال اللجنة المحلية المنظمة نحرص على توفير أفضل المواصفات التي تحتاجها الفرق والمباريات".

وحول تواجد الكفاءات القطرية الشابة في إدارته أكد الساعي أنه يتواجد مسؤول من الشباب في كل ملعب من الملاعب الأربعة ، وهناك وجوه شابة جديدة مع مسؤولي الملاعب وأيضا عناصر من أصحاب الخبرة ومهمتها تجهيز كل ما يتعلق بالمباريات من خلال الحضور المبكر والمتابعة الميدانية ، وهذه الأحداث بلا شك تصقل وتنمي الخبرات لدى الشباب وتؤهلهم لتنظيم المباريات بشكل رائع لاسيما وأن ومنهم العديد من الحاصلين على دورات في هذا الجانب .

وبشأن التنسيق مع الاتحاد الآسيوي قال مدير إدارة المسابقات :” هناك تنسيق دائم مع وفد الاتحاد الآسيوي وبدأت الاجتماعات قبل انطلاق البطولة وتستمر خلالها وهناك اجتماعات للجنة المنظمة المحلية مع الاتحاد الآسيوي بشكل يومي للوقوف على كافة الملاحظات ومناقشتها لتعزيز الإيجابيات وتلافي السلبيات إن وجدت”.