توفيت صباح اليوم الأحد 29 مارس 2020 إمرأة تبلغ من العمر61 سنة، يشتبه في إصابتها بفيروس كورونا حيث أصيبت بالحمى قبل وفاتها حسب المقربين منها، دون التفطن إلى حالتها أو الاستنجاد بالمصالح الصحية للتثبت من وضعيتها الصحية، رغم تأكيد أهلها أنهم اتصلوا بالرقم 190 دون جدوى وهو ما خلف حالة من الغضب والفوضى أمام منزل المتوفية.
وأكدت هاجرالميساوي المديرة الجهوية للصحة بزغوان، أن المتوفاة ستخضع إلى التحاليل المخبرية للتأكد من سبب وفاتها وإن كانت ناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد أم لا.
وأشارت إلى أن المتوفاة لم تخضع إلى أي نوع من الحجرالصحي ولم تتلق المصالح الصحية بالجهة أي إشعار بإمكانية إصابتها بالفيروس.
المصدر (وات)