أعلن النائب بمجلس نواب الشعب، جوهر المغيربي، أمس السبت، أن عددا من الجمعيات ومن أطباء القطاعين العام والخاص، من أبناء منطقة بني خيار تجندوا، في إطار دعم جهود التوقي من انتشار فيروس كورونا، ليتم تحويل القاعة الرياضية ببني خيار إلى مستشفى ميداني بطاقة إيواء تقدر بأكثر من 60 سريرا.

وأشار المغيربي إلى برمجة تنفيذ أشغال لتهيئة القاعة الرياضية لهذا الغرض، بالتنسيق مع مصالح الإدارة الجهوية للصحة بنابل، ستنطلق بداية من يوم الاثنين 30 مارس، على أن تتواصل على امتداد ثلاثة أيام حتى تكون القاعة جاهزة لاستقبال المرضى، في حال تطور عدد المصابين بفيروس كورونا بحجم يتجاوز قدرات المستشفيات الجهوية بالقطبين الصحيين بنابل، على مستوى كل من المستشفى الجهوي محمد الطاهر المعموري والمستشفى الجهوي بمنزل تميم.

وأوضح أن تهيئة الفضاء ستشمل بالخصوص تركيز التزويد بالاوكسيجين ومعدات متنقلة للمساعدة على التنفس، موضحا أنه تم بعد توفير الأسرة بفضل جهود عدد من الجمعيات المحلية والهلال الأحمر والمتبرعين.

وبين، من جهة اخرى، أن عددا من الإطارات الطبية وشبه الطبية التي تم تكوينها للغرض، ستتولى تأمين الاحاطة الطبية بالمرضى الوافدين على هذا المستشفى الميداني، إذا ما زاد عدد المصابين بفيروس كورونا.