توفي على الساعة واحدة فجرا من نهار اليوم الاحد موقوف بسجن حربوب بمدنين بعد ان تعكرت حالته الصحية على الساعة التاسعة ليلا مساء امس السبت.

وقد تم نقله لقسم الاستعجالى بالمستشفى الحبيب بورقيبة بمدنين أين خضع لكشوفات وتحاليل وبقي تحت المراقبة في انتظار نقله اليوم لمدينة جرجيس لاجراء تصوير بالرنين المغناطيسي لكن وافته المنية على الواحدة فجرا من نهار اليوم السبت حسب ما أفاد سفيان مرغيش الناطق الرسمى باسم الهيئة العامة للسجون والاصلاح لمراسل شمس أف أم بولاية مدنين.

وأضاف ان الموقوف اصيل ولاية تطاوين ويبلغ من العمر 24 سنة وسبق أن تعكرت حالته الصحية أول أمس الجمعة وتم نقله للمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بمدنين أين تلقى الاسعافات وتم ارجاعه للسجن.

وتابع أن مصالح الهيئة العامة للسجون والاصلاح اذنت بفتح اداري كما اذنت النيابة العمومية بعرض الجثة للتشريح الطبي لتحديد اسباب الوفاة.