أعلن الاتحاد الجهوي للشغل بتطاوين رفضه لقرارات المجلس الوزاري المضيق واعتبرها استهانة باستحقاقات الجهة وتضحيات أهلها.

وحمل الحكومة المسؤولية في كل ما قد يترتب عن قراراتها من تصعيد في أشكال الاحتجاج وحذرها من مغبة العودة إلى ترهيب المواطنين واعتماد الحل الأمني.

هذا وعبر الاتحاد الجهوي للشغل في بيا له أصدره الأربعاء غرة جويلية 2020، عن استعداده لخوض كل الأشكال النضالية بما في ذلك الإضراب العام والشامل.

ودعا منظوريه العاملين بالشركات البترولية للدخول في إضراب عام لمدة 3 أيام مع وقف الإنتاج بداية من يوم الأحد 12 جويلية الجاري.