تمكنت اليوم الجمعة 3 جويلية 2020، فرقة الأبحاث والتفتيش التابعة لمنطقة الحرس الوطني بفريانة من تفكيك شبكة تتكون من 3 أشخاص تنشط في مجال تهريب الأجانب على الحدود التونسية الجزائرية بمقابل مادي.

وأفاد مصدر أمني لمراسل شمس أف أم أن الأشخاص الموقوفين يتولون بعد التنسيق مع أشخاص جزائريين استقبال الأجانب على الخطوط الفاصلة بين تونس والجزائر وإيصالهم نحو فريانة بواسطة السيارات بمقابل 200 دينار لمجموعة واحدة من المجتازين.

وأضاف ذات المصدر أن النيابة العمومية بمحكمة القصرين أذنت بالإحتفاظ بهم ومواصلة التحري معهم من أجل تكوين وفاق قصد مساعدة أشخاص أجانب على الدخول الى التراب التونسي خلسة.