يواصل باعة السوق الاسبوعية بجربة حومة السوق من ولاية مدنين مقاطعة الموقع الجديد للسوق الاسبوعية بعدم انتصابهم للأسبوع الثاني على التوالي، وذلك في ظل تمسك بلدية المكان بمنعهم من الانتصاب في الموقع القديم بساحة الكنز وفرض الامتثال للقرار البلدي بالانتصاب في الموقع الجديد بالمنتزه الحضري الذي دخل حيز التنفيذ يوم الخميس الماضي 2 جويلية من أجل تنظيم اكثر للمدينة ومقاومة كل أشكال الفوضى والازعاجات المنبثقة عن السوق في موقعها القديم.

وتمسّك في مقابل ذلك الباعة بموقفهم رفض الموقع الجديد بسبب عدم توفر بعض المرافق به على غرار التبليط، والماء، والتنوير، وصغر مساحته، وفق تقديرهم، مواصلين الاحتجاج امام مقر البلدية رغم تقدم عديد الباعة للحصول على رخصة انتصاب في السوق الجديدة بأكثر من 400 رخصة.

وبين اصرار على تطبيق القانون ورفض وتعنت الباعة انقسمت اراء المواطن بجربة حومة السوق بين ضرورة ان تنتصب السوق لاهميتها اجتماعيا وحاجة فئات كثيرة لها سواء للتزود بالخضر والغلال او الملابس المستعملة وغيرها من الحاجيات والبضائع ذات الاسعار التفاضلية مقارنة باسعار سلع المغازات او محلات بيع الخضر والغلال، وبين من يعتبر ان الامتثال للقانون يبقى الزاميا على الجميع رافضين ضغط الباعة على البلدية بعدم الانتصاب خاصة وان تجربة منع كل الاسواق الاسبوعية في فترة الحجر الصحي لم تؤثر بالشكل الكبير، وفق ما أكده عدد منهم لـ"وات".