أكد منذ قليل الناطق الرسمي باسم محكمة الاستئناف بالقيروان رياض بن حليمة لمراسل شمس أف أم بالجهة أن الشخص المصاب بكورونا (60 سنة متقاعد من الجيش الوطني) بعد تقاعده كموظف تابع لوزارة الدفاع الوطني أصبح يباشر عمله حاليا كعون تنفيذ ويتردد على محكمة الناحية بالقيروان وبالتحديد على الشباك المستمر ويتواصل مع الموظفين لايداع الملفات، وقد تقرر غلق محكمة الناحية بالقيروان وقتيا إلى حين تعقيمها ورفع عينات للموظفين العاملين بها وإخضاعهم للحجر الصحي.