ضبطت اللجنة الجهوية المكلّفة بإحكام التصرف في المواد الكيمياوية الخطرة بولاية بنزرت في اجتماعها الملتئم اليوم الجمعة 07 أوت 2020 بمقر الولاية تحت إشراف المعتمد الأول عادل المبروك برنامج حملات رقابية صارمة على كل الفضاءات المختصة في المجال.
وقال المعتمد الأول للولاية، إنه تنفيذا لتوصيات رئيس اللجنة والي بنزرت محمد قويدر تم تفعيل برامج عمل اللجنة المكلفة بإحكام التصرف في المواد الكيمياوية الخطرة، عبر الإبقاء على اجتماعاتها مفتوحة انطلاقا من اليوم وأيضا إعداد وتنفيذ حملات رقابية مشددة على كل المؤسسات والمحلات التجارية والفضاءات التي تستعمل وتستغل تلك المواد في عملها سواء في القطاعات الصناعية او التجارية او الفلاحية او العلمية والتربوية وغيرها.
وكان أعضاء اللجنة المكلفة بإحكام التصرف في المواد الكيمياوية الخطرة أشاروا في الاجتماع إلى إحصاء ما يوازي 29 مادة خطرة وجبت مراقبتها من حيث توفر شروط السلامة بشأنها سواء على مستوى التخزين أو المراقبة أو تأشيرات التزود والتأمين ومدى مطابقتها للمواصفات وغيرها من الشروط.
وشدد الأعضاء على أهمية إيجاد الآليات التنفيذية المثلى بشأن إجراءات التفويت أو الإتلاف للمحجوز من مواد غير مطابقة وعدم الاقتصار على آلية الحجز في شخص المخالف، الى جانب التأكد من مسك صاحب المادة لدفتر مرقّم ومؤشّر عليه من قبل الهياكل المسؤولة والتأكّد من تكليف الإطار البشري المؤهّل للتصرف في مخزونات المواد وكذلك تامينها والتأكّد من توفر رخصة مورّد لدى المزودين والتاكد من مسك المخابر
والمؤسسات الطبية والعلمية والمؤسسات التربوية ومؤسسات التعليم العالي والمؤسسات المشابهة لدفتر مرقّم ومؤشّر عليه يتضمن التنصيص الحركي للمواد المستعملة وغيرها من الآليات الرقاتبية الواجبة لتامين تلك المواد وحسن استعمالها في غرضها وتلافي أي اشكال طارئ بشانها.

المصدر (وات)