قطعت الشركة التونسية للكهرباء والغاز يوم أمس الإثنين الغاز على المنطقة الصناعية بوادي الليل.

ويأتي هذا الإنقطاع على إثر الحادث الذي جد أمس في حدود الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال على مستوى سانية بن عبد الله طريق وادي الليل/ منوبة، نتيجة الأشغال التي تقوم بها إحدى شركات المقاولات المتعهدة بأشغال مشروع الشبكة الحديدية السريعة RFR.

وقالت الستاغ في بلاغ لها اليوم الثلاثاء 22 سبتمبر 2020، إنه تم تزويد الحرفاء المنزليين بالمنطقة بالغاز الطبيعي عن طريق أنبوب غاز ثاني بالشبكة (maillage) تفاديا لانقطاع الغاز عنهم.

وتتواصل إلى حد الساعة التدخلات الميدانية للفرق الفنية التابعة  للشركة التونسية للكهرباء والغاز لإرجاع الغاز للمنطقة الصناعية بوادي الليل، حيث تم تسخير كل الإمكانيات البشرية واللوجستية لتتمكن من إعادة الأمور إلى نصابها وإرجاع الغاز في نهاية ظهيرة هذا اليوم.

وقد قامت الشركة التونسية للكهرباء والغاز بالتنبيهات اللازمة عن طريق عدول تنفيذ لشركة المقاولات المتسببة في الحادثة كما راسلت في عدة مناسبات شركة الشبكة الحديدية السريعة RFR قصد أخذ الاحتياطات اللازمة لحماية أنبوب الغاز بالمنطقة ومد الشركة التونسية للكهرباء والغاز بالأمثلة الهندسية المزمع إنجازها للمصادقة عليها إلا أنها أصرت على مواصلة الأشغال دون إبداء أي تعاون.