جدّد اليوم الأربعاء 23 سبتمبر 2020، عمال شركة البيئة والغراسات والبستنة في تطاوين احتجاجاتهم ونفذوا وقفة احتجاجية أمام مقر الولاية للمطالبة عاجلا بصرف أجورهم لشهري أوت وسبتمبر وتصنيف الشركة وتفعيل الزيادات القانونية التي يتمتع بها كل العاملين في القطاع العام.

وأكد  ممثلو النقابات حرصهم على الحصول على أجورهم مقابل العمل ولا يدعون إلى غير ذلك رغم أن أبواب الشركة مغلقة منذ غرة جويلية على خلفية ذات المطالب.

وأشاروا إلى توقف الحوار مع سلط الإشراف منذ جوان الماضي مشددين على حتمية معالجة الوضع الراهن للشركة والذي لا يمكن أن يستمر.

وتابع ممثلوا النقابات الأساسية في هذه الشركة، أن الشركة تعتبر أكبر مشغل في الجهة 2500 عامل واطار ومرشحة ليرتفع العدد إلى 3000 بعد انتداب 500 عامل وإطار جديد وفق ما ينص عليه اتفاق الكامور.