إعتبر رئيس بلدية الشابة في ولاية المهدية حسين النصري قرار الجامعة التونسية لكرة القدم حل جمعية هلال الشابة ''كالصاعقة''.

وقال في تدخل هاتفي له، اليوم الإثنين، في حصة هنا شمس في إذاعة شمس آف آم، إن آمالهم كانت كبيرة في علاقة بهلال الشابة وأن هذا القرار حطم أحلاما وأحزن العديد وأفسد فرحتهم، وفق تعبيره.

وأفاد أن منطقة الشابة في عزلة تامة بعد هذا القرار، مضيفا ان القرار كبل أياديهم وجعلهم في وضع من المستحيل فيه إدارة الشأن المحلي.

ومن جهته عضو تنسيقية دعم هلال الشابة، هدد بالهجرة الجماعية خاصة وأن عدد من الشبان سيتضررون بعد هذا القرار، مطالبا رئيس الجمهورية والسلط بالتدخل والإستماع لمشاغل أهالي منطقة الشابة.

وأكد ان الجهة ستدخل في عصيان مدني وإضراب عام على جميع المستويات إحتجاجا منهم على قرار حل هلال الشابة.