سجلت الأسرة التربوية بولاية منوبة اليوم الاثنين 19 أكتوبر 2020، أول حالة وفاة جراء الإصابة بفيروس كورونا في الوسط التربوي، لإداري يعمل بالمدرسة الإعدادية ابن خلدون بمنوبة، يبلغ من العمر 36 عاما وقاطن بمعتمدية دوار هيشر، وفق تصريح كاتب عام الفرع الجامعي للتعليم الثانوي بمنوبة عادل العزيزي.

وكان الإداري المتوفي، والذي يعاني من أمراض مزمنة، قد تعكرت صحته ونقلته عائلته إلى مستشفى الرابطة بالعاصمة أين تم إيواؤه وإخضاعه لاختبار الكوفيد ـ19 الذي وردت نتيجته إيجابية ولفظ أنفاسه الأخيرة هناك.

وتأتي هذه الوفاة التي شهدها القطاع، بعد تسجيل 51 إصابة مؤكدة في صفوف القطاع التربوي والجامعي، من بينهم سائق وعامل من المندوبية الجهوية للتربية، وذلك منذ بداية السنة الدراسية والجامعية، وفق معطيات الإدارة الجهوية للصحة بمنوبة.

ومن المنتظر دفن ضحية كورونا الشاب مساء اليوم الاثنين من قبل بلدية دوار هيشر وأعوان حفظ الصحة بالإدارة الجهوية للصحة، وذلك بمقبرة سيدي بوشوشة بالمنطقة، والتي تم بها اليوم دفن ضحيتين أخريين للفيروس، وهما مسنة ومسن يفوق عمرهما ال80 عاما.

يُذكر أن ولاية منوبة سجلت اليوم 4 حالات وفاة بدوار هيشر والجديدة، ليرتفع بها عدد الوفيات جراء كورونا إلى 37 حالة وفاة.

المصدر (وات)