سجّلت ولاية قبلي حالة وفاة جديدة جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد لإمرأة تبلغ من العمر 54 سنة أصيلة دوز تعاني من أمراض مزمنة وفق ما أكّده اليوم الثلاثاء 27 أكتوبر 2020، رئيس قسم الانعاش بالمستشفى الجهوي بقبلي الدكتور محمد النوري بن مبارك.

وأشار محمد النوري بن مبارك إلى انه قد تم استقبال هذه الحالة عشية يوم أمس بقسم الاستعجالي وكانت في حالة صحية حرجة وقد تم التعامل مع هذه الحالة على انها يشتبه في حملها لفيروس كورونا خاصة وأنه كانت تظهر عليها الكثير من أعراض الإصابة ورغم محاولة إسعافها الا انها فارقت الحياة ليلة البارحة.

ومن ناحيته أكد المدير الجهوي للصحة سمير مرزوق أنه قد تم رفع عينة تحليلية للامراة المتوفاة للتأكد من حملها للفيروس من عدمه وقد وردت نتيجتها عشية اليوم على الإدارة الجهوية لتؤكد أنها حالة إيجابية، مبيّنا انه قد تم نقلها من قبل الفرق الصحية وفريق بلدية دوز للقيام بدفنها وفق البروتوكول الصحي.

وأضاف أن عدد الوفيات جرّاء الإصابة بفيروس كورونا المستجد يرتفع منذ فتح الحدود في شهر جوان الفارط الى اليوم الى 6 حالات والى 7 حالات وفاة منذ ظهور الوباء.

يُذكر أن ولاية قبلي سجلت خلال الاربع وعشرين ساعة الاخيرة وفق ما أكّده رئيس مصلحة الاعلام والبرامج الصحية بالادارة الجهوية للصحة علي الحداد أعلى حصيلة يومية للاصابة بفيروس كورونا المستجد بـ 73 حالة ايجابية.