قال رئيس مصلحة الاعلام والبرامج الصحية بالادارة الجهوية للصحة بقبلي، علي الحداد، اليوم الاثنين، أن الجهة سجلت 3 حالات وفاة جديدة جراء الاصابة بفيروس "كورونا"، ليرتفع بذلك اجمالي الوفيات بالفيروس منذ تسجيل اول حالة إصابة، الى 57 حالة، منها 56 حالة سجلت بعد إعادة فتح الحدود في شهر جوان الفارط.

   وأشار المصدر ذاته، الى ان حالات الوفاة المسجلة كانت بقسم كوفيد بالمستشفى الجهوي بقبلي، وهي تعود لكهل اصيل معتمدية سوق الاحد، اضافة الى حالة تم تسجيلها بقسم كوفيد بالمستشفى المحلي بدوز.

   وأضاف، ان الحالة الثالثة تخص رجلا في العقد الرابع من عمره تم ايواءه منذ عشية يوم امس بقسم الاستعجالي بالمستشفى الجهوي بقبلي بسبب تعكر حالته الصحية أين فارق الحياة ظهر اليوم، وثبت إثر اجراء تحليل له حمله لفيروس "كورونا"، علما وأنه كان يعمل في خطة قيم بالمعهد الثانوي بدوز، الذي سجل خلال الاسبوع المنقضي، وفاة مديره بسبب أصابته بهذا الوباء.

   وفيما يتعلق بالاصابات، لاحظ الحداد انها ظلت مستقرة في حدود 1570 إصابة مؤكدة وذلك منذ اعادة فتح الحدود في جوان الماضي، نظرا لعدم وجود نتائج عينات بالنسبة لهذا اليوم، بسبب عدم اشتغال كل من المخبر العسكري المتنقل للتحاليل الجرثومية المنتصب بالمصحة العسكرية متعددة الاختصاصات بقبلي، والمخبر الخاص بولاية قابس، يوم أمس الاحد.