نفذ اليوم الاثنين 23 نوفمبر 2020 عدد من "الخضارة" بمدينة ماطر من ولاية بنزرت اعتصاما أمام مقر البلدية للتنديد بقرار السلطات المحلية الذي يقضي بمنعهم من الانتصاب بطريقة غير قانونية وفق ما جاء في نص القرار.

 وأكد هؤلاء لمراسل شمس أف أم بالجهة أن هناك من عمد الى تخييط فمه للتعبير عن احتجاجه على هذا القرار الذي اعتبروه جائرا ولم يراعي ظروفهم الاجتماعية.

وقد طالب المعتصمون بتهيئة أماكن تجمعهم في اطار قانوني وترضي جميع الأطراف وأشاروا الى أن منعهم من العمل تسبب لهم في تدهور وضعياتهم الاجتماعية وأصبحوا غير قادرين على توفير ظروف العيش الكريم لهم ولأفراد عائلاتهم وطالبوا السلط بالتدخل وايجاد الحلول المرضية لهم للعمل في ظروف قانونية ومريحة.

هذا وعلى اثر ذلك تم مساء اليوم عقد جلسة بمقر بلدية ماطر بحضور جميع الأطراف وتقرر على اثرها تكليف لجنة فنية لزيارة وكالة المراكشي للنظر في ايجاد حلول وتوفير أماكن تسمح لاحتضان أكثر عدد من المنتصبين وذلك انطلاقا من صباح يوم الغد الثلاثاء مع  السماح للمنتصبين في الشارع  لمواصلة عملهم لمدة أسبوع تنهي فيه اللجنة الفنية عملها لتقديم الحل النهائي واللازم الذي يرضي مختلف الأطراف.