جدد الاتحاد الجهوي للشغل بسليانة في بيان له بمناسبة الذكرى الثامنة لأحداث الرش التزامه بمؤازرة ضحايا الرش والوقوف إلى جانبهم في قضيتهم العادلة.

وعبر الاتحاد عن إدانته من أجرموا في حق الجهة وأبنائها ورفض سياسة الإفلات من العقاب.

وطالب الاتحاد بتفعيل جميع القرارات المعلنة بالمجلس الوزاري بالجهة يوم 29 ديسمبر 2015 برئاسة رئيس الحكومة الأسبق الحبيب الصيد.

وشدد على استعداده وكافة منظوريه لتصعيد النضال من أجل ذلك إستنادا لقرارات هيئاته الإدارية التي أعلنت مبدأ الإضراب العام.