أفادت تنسيقية الدولاب المرابطة بمقر الشركة البترولية منذ 15 نوفمبر 2020 "للمطالبة بالحقوق المشروعة للجهة سلميا" بأنه تم إبلاغها اليوم أن الجيش الوطني سوف ينهي مهمته المتمثلة في حماية المنشأة النفطية وهو بصدد مغادرة الشركة دون الكشف عن سبب الانسحاب.

وأضافت التنسيقية أنه نظرا لايمانها بأن الشركة البترولية هي منشأة وطنية وجب الحفاظ عليها وحمايتها قررت تشكيل لجنة تتكلف بمهمة حماية المنشأة من خارج أسوارها .

وشددت تنسيقية الدولاب على أنها لا تتحمل مسؤولية ما يحدث أو سيحدث داخل المنشأة .

وشددت على أنهم ليسوا دعاة للفوضى أو التخريب وأن نضالهم سلمي إلى حين إسترداد حقوقهم ورد الاعتبار للجهات المهمشة بولاية القصرين ولا يعلمون "ما يحدث داخل كواليس الولاية من مؤامرات ضدنا لأن مثل هذه التصرفات العشوائية تبعث على الريبة".

وطالبوا الجهات المسؤولة بتبرير إنسحاب الجيش وتخليه عن مهمة حمايتهم أولا وحماية الشركة البترولية ثانيا .

وفيما يلي نص البلاغ 

 بلاغ هام 

الحمد لله وبعد 

نحن تنسيقية  الدولاب المرابطين بمقر الشركة البترولية منذ 15 نوفمبر 2020 للمطالبة بالحقوق المشروعة للجهة سلميا .

تم إبلاغنا اليوم أن الجيش الوطني سوف ينهي مهمته  المتمثلة في حماية المنشأة النفطية و هو بصدد مغادرة الشركة ولم يتم إعلامنا بسبب الانسحاب منها .

ونظرا لايماننا بأن الشركة البترولية هي منشأة وطنية وجب الحفاظ عليها وحمايتها قررت التنسيقية ما يلي ؛

_ تشكيل لجنة تتكلف بمهمة حماية المنشأة من خارج أسوارها .

_لا تتحمل التنسيقية مسؤولية ما يحدث أو سيحدث داخل المنشأة .

نؤكد سالفا أننا لسنا دعاة للفوضى أو التخريب وأن نضالنا سلمي إلى حين إسترداد حقوقنا ورد الاعتبار للجهات المهمشة بولاية القصرين ولا نعلم ما يحدث داخل كواليس الولاية من مؤامرات ضدنا لان مثل هذه التصرفات العشوائية تبعث على الريبة .و نطالب الجهات المسؤولة تبرير إنسحاب الجيش و تخليه عن مهمة حمايتنا أولا و حماية الشركة البترولية ثانيا .

نحن تنسيقية الدولاب على أتم الاستعداد لحماية منشأتنا البترولية و نحيط المسؤولين علما أن مثل هذه السياسات المقترحة إنما فعلت لعرقلة الاعتصام و بث البلبلة في صفوف المعتصمين و نحيطهم علما أننا سنذود عن مطالبنا مثل ذودنا عن منشأتنا و ذودنا عن الوطن و قضاياه 

وشكرا

#إعتصام_الدولاب