نجحت حملة أطلقها عدد من ناشطي المجتمع المدني في مدينة دقاش بولاية توزر منذ نحو أسبوع، في جمع مبلغ مالي عن طريق التبرعات بقيمة 14 ألف دينار على أن تتواصل هذه الحملة في الأيام المقبلة تحت شعار «دعم المستشفى المحلي بدقاش» حسب تصريح الناشط المدني بالجهة محمد النايلي.

وبيّن النايلي، أن الحملة انطلقت بسبب افتقار المؤسسة الاستشفائية في المنطقة للمعدات والتجهيزات الكافية لمجابهة الظروف الاستثنائية منها فيروس كورونا، إضافة إلى الظروف الصعبة للإطار الطبي وشبه الطبي على أن يخصص المبلغ لاقتناء تجهيزات تخطيط قلب وقيس دقات القلب وكذلك تجهيزات خاصة بقيس نسبة الأوكسيجين في الدم.

من جهته لفت معتمد دقاش الطيب الدريدي إلى أنه يتم التنسيق بين السلطة المحلية والمجتمع المدني لتنفيذ مجموعة من حملات التحسيس والتوعية حول وسائل الوقاية وخاصة متابعة مدى الالتزام
بحمل الكمامة وستتواصل هذه الحملات طيلة الأسابيع القادمة وذلك تزامنا مع عودة انتصاب السوق الأسبوعية.

وأضاف أن الوضع الوبائي يسجل في الأيام الأخيرة استقرارا بعد انخفاض عدد الإصابات وبعد حالات الوفاة المسجلة في المعتمدية موضحا أن الشهرين الأخيرين سجلا 160 إصابة بفيروس.

المصدر (وات)