تجددت منذ حين الاحتجاجات في مدينة جلمة من ولاية سيدي بوزيد في اغلب الانهج والشوارع للمطالبة بالتنمية والتشغيل، حسب مانقل مراسل شمس آف آم بالجهة.

وقد لجأت القوات الأمنية  لإستعمال القنابل المسيلة للدموع بكثافة لتفريق المحتجين.