ارتفع عدد الوفيات جراء الاصابة بفيروس كورونا المستجد في ولاية نابل منذ بداية الجائحة وإلى غاية اليوم الثلاثاء ليبلغ 178 حالة وفاة من بينها 95 حالة تم تسجليها خلال شهر نوفمبر الفارط، وفق ما ذكره مدير الصحة الوقائية بالإدارة الجهوية للصحة بنابل، عمر السليمي.

وأوضح، أنه تم أمس الاثنين واليوم الثلاثاء تسجيل 4 وفيات جديدة إلى جانب تسجيل 84 حالة إصابة جديدة بالفيروس التاجي، من مجموع 243 تحليلا مخبريا ليرتفع بذلك عدد الحالات النشيطة أي التي لا تزال حاملة للفيروس إلى 1096 حالة من بينها 65 حالة يقيم أصحابها في المؤسسات الاستشفائية العامة والخاصة.

وبيّن أن مجموع الاصابات المؤكدة بالفيروس منذ بداية الجائحة ارتفع ليبلغ 6394 حالة، من بينها 5120 حالة تجاوزت مرحلة العدوى حسب البروتوكول الصحي المعتمد، مشيرا إلى أنه تم رفع العزل الصحي خلال ال48 ساعة الاخيرة 104 حالات.

يشار إلى أن حالة الوفاة الاولى من بين الوفيات الأربع الأخيرة تعود لرجل يبلغ 91 سنة أصيل معتمدية سليمان، والحالة الثانية لرجل سبعيني أصيل معتمدية الحمامات توفي بالمستشفى العسكري بتونس العاصمة، فيما تتعلق حالة الوفاة الثالثة بامرأة تبلغ من العمر 57 سنة أصيلة معتمدية قربة تعاني من مرض مزمن، وحالة الوفاة الرابعة لرجل أصيل معتمدية بني خيار يبلغ من العمر 79 سنة، وفق ذات المصدر.