نشرت وزارة الصحة، منذ قليل، توضيحا على صفحتها الرسمية على الفايسبوك تعلم من خلاله أن المعطيات والمعلومات الضرورية المتعلقة بمتابعة مستجدات الوضع الوبائي لفيروس كورونا الجديد على المستوى العالمي والوطني، لا تنشر إلا عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي Facebook.

وحذرت الوزارة أنّ كل ما ينشر أو يتم ترويجه على صفحات وهميّة قد تنسب إلى إطاراتها أو مسؤوليها ومن بينهم المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة الدكتورة نصاف بوعفيف بن علية لا تمت للواقع بصلة حيث تم إنشاء حساب وهمي منسوب إليها في الآونة الأخيرة هدفه ترويج الإشاعات والمعلومات المغلوطة لإرباك الرأي العام في هذا الظرف الصحي الدقيق.

وورد في ذات التدوينة أن "مصالح الشؤون القانونية بالوزارة ستقوم بالتتبعات القانونية اللازمة ضد كل من يثبت اقترافه مثل هذه التصرفات المشينة بالتنسيق مع الهياكل المعنية المختصة وذلك حماية للأمن الصحي للبلاد".