انعقدت اليوم الاحد 29 مارس 2020 جلسة عمل بإشراف وزير الصحة عبد اللطيف المكي وبحضور رؤساء أقسام طب الشغل والأمراض المهنية بالمستشفيات الجامعية ومدير عام معهد الصحة والسلامة المهنية بوزارة الشؤون الاجتماعية إلى جانب أعضاء اللجنة القارة لمتابعة إنتشار فيروس كورونا الجديد.
وقد تركزت المناقشات خلال هذه الجلسة حول السبل الكفيلة بحماية مهنيّي الصحة في التصدي لهذا الفيروس وتنظيم حصص الاستمرار بالوحدات المخصصة لهذا المرض.
كما تم الإتفاق بالمناسبة على وضع وتنفيذ خطة متكاملة تتضمن كيفية حماية أعوان الصحة أثناء تعاملهم مع المرضى بمختلف أصنافهم والوسائل الوقائية التي يجب توفيرها واعتمادها من جانبهم لاجتناب العدوى والحفاظ على سلامة الموارد البشرية بالمؤسسات الاستشفائيّة.