تفاجأ اليوم مدير المدرسة الابتدائية الاسوار الموجودة فى قلب مدينة القيروان بتعرض المؤسسة التربوية الى الخلع والتخريب والانتهاك من طرف مجهولين عمدوا الى العبث بالمحتويات والتجهيزات وبالوثائق المدرسية الخاصة بالمربين والتلاميذ وتلطيخ السبورات والجدران مستغلين الحجر الصحي وتعطل الدروس وانشغال الجميع بفيروس كورونا .

وندد الاطار التربوي بهذه العملية واعتبرها اعتداء على حرمة المؤسسة التربوية مطالبا السلط الامنية ومندوبية التربية بالتدخل لوضع حد لهذه الممارسات الهمجية .

يذكر أن مدرسة الاسوار تعرضت خلال هذا الموسم لاعتداءات مماثلة دون ان يتم الكشف عن مرتكبيها .