عبر نواب الكتلة الوطنية بالبرلمان عن استغرابهم من توقيت عرض المبادرة التشريعية المتعلقة بتنقيح المجلة الجزائية في فصليها 245 و 247.

واعتبرت الكتلة في بيان لها أن التنقيح مخالف لحرية التعبير ومبدأ المساءلة ومصادرة لحق المواطنين في التعبير عن آرائه،مع التاكيد على رفض الكتلة لهذه المبادرة والتصويت ضدها في حال تم عرضها على البرلمان.

يشار الى ان مجلس نواب الشعب لم يعلن رسميا عن تشكيل الكتلة الوطنية التي تضم 9 نواب  مستقيلين من كتلة قلب تونس.

نص البيان: 

"بيان الكتلة الوطنية

يهم نواب الكتلة الوطنية بمجلس نواب الشعب إعلام الرأي العام بما يلي:

*  نعبر  عن احترامنا لحق النواب في المبادرات التشريعية خاصة منها التي تعبر عن المرحلة الحالية وطبيعتها ومطابقتها لتحديات الانتقال الديمقراطي و الاستحقاقات الوطنية الكبرى

* نؤكد على استغرابنا من المبادرة التشريعية المتعلقة بمراجعة الفصلين 245 و 247 من المجلة الجزائية من حيث الشكل والأصل  والتوقيت ونعتبرها مخالفة لحرية التعبير ومبدأ المساءلة ومصادرة لحق المواطنين في التعبير عن آراءهم

* ندعو جميع الفاعلين خاصة السلطة التشريعية والتنفيذية بالنأي عن كل أشكال العنف المادي واللفظي وخطاب التفرقة والتمييز والثلب والتكفير بما يؤسس لخطاب سياسي ملتزم ورصين ومسؤول

* نؤكد على رفضنا للمبادرة التشريعية المذكورة وعدم تصويتنا لصالحها في حال عرضها

عاشت تونس

عاشت الدولة الوطنية

أعضاء الكتلة الوطنية

حاتم المليكي

رضا شرف الدين

سميرة بعيزيق 

أميرة شرف الدين

صفا الغريبي

خالد قسومة

سهير العسكري

مريم اللغماني

عماد أولاد جبريل".