اكد عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري، اليوم الجمعة، عقب لقاء جمع وفد عن الإتحاد على رأسه أمينه العام نور الدين الطبوبي بمثثلين عن الحكومة وعلى رأسهم إلياس الفخفاخ على أهمية اللقاء بين الحكومة والمنظمة الشغيلة والذي تم خلاله تبادل الآراء حول الوضع العام بالبلاد وجملة من الملفات الاجتماعية والاقتصادية المطروحة لا سيما في الظرف الحالي وللفترة القادمة، مبرزا ضرورة مواصلة الحوار البناء والتشاور بين الجانبين.

كما أفاد الطاهري أن لقاءات قادمة ستعقد بين الحكومة والاتحاد العام التونسي لتعميق التشاور حول الملفات العالقة ولإيجاد الحلول الكفيلة بتجاوزها، مبرزا أهمية العمل التشاركي والوضوح والشفافية حول القضايا الراهنة والمستقبلية، مؤكدا على دور الاتحاد في تقديم الحلول العملية للمساهمة في تجاوز الظرف الحالي والمرور إلى المرحلة القادمة.