قدم والد الرضيع الذي تعرض للاختطاف من مستشفى وسيلة بورقيبة بالعاصمة اليوم الأربعاء غرة جويلية 2020 في تصريح لإذاعة شمس أف أم تفاصيل الحادثة.

وقال محدثنا إنه طلب من المستشفى السماح لزوجته بمغادرة المؤسسة الصحية بعد إنجابها طفلها خاصة وأنهما في حالة صحية جيدة لكنهم طلبوا منه أن يظلا هناك إلى يوم غد الخميس.

وأضاف أنه غادر المستشفى بعد أن اطمأن عن الوضع الصحي لزوجته وابنه وتابع أنه في حدود الساعة الثانية والنصف طُلِب من زوجته إجراء تحليل فتركت رضيعها في الغرفة إلى جانب إمرأة كانت بدورها تقيم داخل نفس الغرفة.

وأشار إلى أنه عند عودة زوجته إلى الغرفة لم تجد ابنها ولا المرأة التي تقيم معها في الغرفة فأعلمت المسؤولين واتصلت به وأعلمته بالحادثة.

وأوضح محدثنا أن زوجته تعرفت على المرأة التي اختطفت ابنها من خلال كاميرات المراقبة وهي المرأة التي كانت تقيم معها في نفس الغرفة.

هذا وشدد على أن الجهات الأمنية تعهدت بإعادة الرضيع إلى والديه في أقرب وقت.