اعتبر النائب عن كتلة قلب تونس عياض اللومي اليوم أن كل من ينتظر استقالة رئيس الحكومة الياس الفخفاخ اليوم في حواره لـ "نواة" يعتبر واهما.

وأشار اللومي إلى أن ميزان القوى لازال في صالح رئيس الحكومة على اعتبار مساندة رئيس الجمهورية والاتحاد والتيار الديمقراطي  وحركة الشعب وتحيا تونس له بالاضافة لتعطل تشكيل لجنة التحقيق لأسباب شكلية من قبل التيار الديمقراطي، اضافة لمواقف رئيس الجمهورية في زيارة باريس دون استثناء الجنسية الفرنسية لرئيس الحكومةةحسب ما جاء في نص تدوينة لعياض اللومي.

وبين اللومي أن جملة هذه النقاط تؤكد أن استقالة رئيس الحكومة لن تكون إلا بعد فضيحة كبرى ومدوية.