أكد رئيس الكتلة الديمقراطية بالبرلمان هشام العجبوني أنه لن يكون هناك توسيع للحزام السياسي للحكومة بحزب نبيل القروي مشددا "إلّي موش عاجبتّو الحكومة ينجّم ينسحب منها وهذا الأفضل أو يسحب منها الثقة ويتحمّل مسؤولية ضرب استقرار البلاد".

وأشار هشام العجبوني إلى أن إيهام الرأي العام بأنّ إدخال حزب نبيل القروي في الحكومة سيجعلها أكثر انسجاما وتماسكا وسيمكّنها من مجابهة التحديات ضحك على الذّقون واستغباءّ للتونسيين حسب تعبيره.