شددت اليوم الإثنين 06 جويلية 2020 وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن أسماء السحيري، على ضرورة إيجاد منظومة مراقبة مسبقة لمنع تكرر عمليات اختطاف الأطفال والرضع من المؤسسات الإستشفائية.
وفي تصريح لمبعوث شمس أف أم إلى البرلمان على هامش الإستماع لها في لجنة المرأة، قالت أسماء السحيري إنه يجب الإشتغال مع وزارة الصحة ومع كل الهياكل المتدخلة من أجل تركيز هذه المنظومة.
يُذكر أن تونس عاشت منذ يوم الأربعاء غرة جويلية وإلى يوم أمس الأحد 05 جويلية،على وقع حادثة اختطاف رضيع 'يوسف' من مستشفى وسيلة بورقيبة في العاصمة، حيث تم العثور عليه مساء أمس في السرس من ولاية الكاف.