دعت الجامعة العامة للصحة اليوم الاثنين 06 جويلية 2020، كافة الهياكل النقابية إلى تعليق الوقفة الاحتجاجية المزمع تنفيذها غدا الثلاثاء 7 جويلية، إلى حين استكمال التفاوض مع سلطة الإشراف.
وأفادت الجامعة، في بلاغ لها، أنه تقرّر على إثر جلسة عمل انعقدت اليوم بمقر رئاسة الحكومة، وبعد التداول في المطالب المطروحة، الاتفاق على استكمال التفاوض في جلسة ثانية يوم الأربعاء 8 جويلية الجاري.
وحضر هذه الجلسة عن الطرف النقابي كل من وزير الدولة عن الوظيفة العمومية والحوكمة ومقاومة الفساد، ووزير الصحة والوفد المرافق لهما، وعن الطرف النقابي عبد الكريم جراد وحفيظ حفيظ عن المكتب التنفيذي الوطني وكافة أعضاء الجامعة العامة للصحة.
يذكر أن الجامعة العامة للصحة كانت قد دعت إلى تنفيذ وقفتين احتجاجيتين يومي 7 و 9 جويلية الجاري، من الساعة السابعة إلى الساعة العاشرة صباحا، مع الاكتفاء فقط بتقديم الخدمات الاستعجالية دون سواها، بكافة المؤسسات الصحية العمومية
وتأتي هذه الوقفات الاحتجاجية، وفق بلاغ سابق للجامعة، للمطالبة بتطبيق الاتفاقيات الممضاة مع وزارة الصحة، وسحب الفصل 2 من قانون الوظيفة العمومية على مهنيي القطاع الصحي، مع إقرار الخصوصية التامة بإصدار القانون الأساسي لكافة العاملين بالقطاع.