قال عياض اللومي رئيس لجنة التحقيق في تضارب مصالح رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، إن اللجنة ستنهي أعمالها قبل نهاية الدورة البرلمانية الحالية، وأن تقريرها سيكون جاهزا يوم 20 جويلية الجاري كأقصى أجل.
وأكد اللومي في تصريح لمبعوث شمس أف أم إلى البرلمان، أن تدخلات نواب التيار الديمقراطي استفزازية، قائلا في هذا السياق 'إن الأطراف التي كانت تدّعي العذرية وتحارب الفساد نجدها اليوم تتستّر على الفساد'.
واتهم اللومي نواب التيار الديمقراطي وبعض نواب حركة الشعب بتعطيل أعمال اللجنة، مشيرا في هذا الصدد إلى أنه تقرر أن تجتمع اللجنة يوميا على الساعة الثانية بعد الظهر.