أوضح وزير الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي منجي مرزوق اليوم أن اتفاق "الكامور" هو اتفاق تشغيلي بالاساس، يندرج في نشاط التنمية بالجهة.

وأكد منجي مرزوق أن وزارة الطاقة هي عنصر اقتصادي دورها تطوير النشاط الاقتصادي للطاقة ولها مسؤولية مجتمعية وبيئية حسب قوله مشددا على أن هذا هو فقط دور وزارة الطاقة.

وأشار الوزير إلى أن ما سيلتزم به اليوم في لجنة الصناعة والطاقة بالبرلمان وما سيقدمه خلال الجلسة هو في علاقة بمسؤولية وزارة الطاقة داعيا اللجنة للالتزام بجدول الأعمال.