قال مهدي الداهش منسق المشاريع في منظمة انا يقط أن  1% فقط من وعود الفخفاخ الأصلية في خطاب منح الثقة تحققت بعد 100 يوم عمل، المتمثل في وعد وحيد في مجال الدفاع والأمن الوطني.

وأفاد أن 91 وعد إجمالا كان قد تعهد بهم الفخفاخ في إطار خطة عمل الحكومة، منهم 73 خلال خطاب منح الثقة في البرلمان، و18 وعد خلال جائحة الكورونا تحقق منها 13 وعد فقط  و39 وعد لم يتحقق، منها 5 في إطار مجابهة الكورونا و34 ضمن الوعود الأصلية.

كما قال هناك وعود في طور الإنجاز، وهي تتعلق برقمنة الإدارة، المرسوم المتعلق بالمعرف الوحيد، مكافحة الفساد والإجراءات التي اتخذتها الحكومة في إطار قضية رجل الأعمال مروان المبروك، والتقارير والحملات الرقابية التي تقوم بها الوزارات والهيئات الرقابية.

هذا وقدم الفخفاخ 13 وعدًا فضفاضًا، حسب موقع " الفخفاخ ميتر ".

وأكد الداهش أن أكبر نصيب من الوعود للفخفاخ كان في المجال الاجتماعي ب16 وعدا، أي 21% من الوعود 4 منها صنفت وعودًا فضفاضة مقابل 6 وعود في طور الإنجاز و6 وعود لم تتحقق.

أما في مجال مكافحة الفساد، أطلق الفخفاخ 4 وعود من جملة 73 وعد، وبعد 100 يوم عمل، لم يتحقق اي من الوعود الأربعة المذكورة وصُنّف وعد واحد من بينها كوعد فضفاض وهو " تكريس علوية القانون وتطبيقه بالعدل والصرامة والشفافية والنزاهة "، مقابل وعد وحيد في طور الإنجاز وهو مقاومة الفساد الإداري والمالي والسياسي.