أكدت النقابة الجهوية للفلاحين بالكاف على ضرورة أن تتحمّل الحكومة مسؤولية نجاح أو فشل الموسم الفلاحي القادم بخصوص توفير سماد الدأب والأموبيتر المفقودين حاليا، وشدّد رئيسها، عبد الرؤوف الشابي، اليوم السبت، على أهميّة أخذ التدابير اللازمة لتزويد السوق بهاتين المادتين قبل انطلاق الموسم الزراعي الجديد.
وأضاف، في تصريح لـ"وات"، أن النقابة تحذّر الحكومة من السقوط في إشكاليات الموسم الفارط بخصوص مستلزمات الموسم الزراعي وذلك بهدف تجاوز العراقيل التي حالت دون السير العادي للموسم منذ بدايته وفي مختلف مراحله، وفق تقديره.
واعتبر الشابي نتائج الموسم الحالي ضعيفة ولا ترتقي الى تطلعات الفلاحين وذلك تبعا للمحاصيل التي وصفها بالهزيلة في مجال انتاج الحبوب، بما يجعل من ولاية الكاف جهة مجاحة تستوجب اتخاذ قرارات جريئة قادرة على مساعدة الفلاحين المتضررين من الجوائح الطبيعية التي عانوا منها لعدة مواسم فلاحية متتالية، حسب رأيه.