ذكرت الهيئة الوطنية لمكاقحة الفساد أن الرئيس السّابق لفرع زغوان للجمعية العامة للقاصرين عن الحركة العضوية تعمّد الاستغلال والتصرّف في ممتلكات الجمعيّة لتحقيق أرباح للمصلحة الخاصّة وذلك بكراء الحافلة التابعة للجمعية بمقابل مادّي.

وقالت الهيئة  في نشرتها الإخبارية الأسبوعية عدد 10 لشهر أوت 2020 إنها توصلت إلى ذلك بعد أعمال البحث والتقصّي في الموضوع شبهة الفساد.

وحسب نص النشرة، أحالت الهيئة الوطنية لمكاقحة الفساد على وكيل الجمهورية لدى المحكمة الابتدائية بزغوان ختم أعمال البحث والتقصّي في ملف يتعلّق بشبهة فساد إداري ومالي منسوبة إلى الرئيس السّابق لفرع الجمعيّة العامة للقاصرين عن الحركة العضوية بزغوان، تتمثّل في تعمّده حجب شعار الجمعية من على الحافلة التابعة للجمعيّة ووضعها على ذمّة أفراد وبعض مكوّنات المجتمع المدني لاستغلالها في التنقّل بين الجهات بمقابل مالي لفائدته الخاصّة.

وتجدر الإشارة إلى أنّ المصالح الجهويّة لوزارة الشؤون الاجتماعية تولّت التنبيه على رئيس الجمعية السابق ودعوته للتقيّد بالتشريع الجاري به العمل فيما يتعلّق بضرورة استغلال الحافلة لفائدة الأشخاص ذوي الإعاقة من قبل منظوري فرع الجمعية، كما تمّ إشعار المكتب الوطني للجمعيّة العامّة للقاصرين عن الحركة العضوية بالأفعال المنسوبة للمعني بالأمر والذّي عقد خلال شهر نوفمبر 2019 جلسة خارقة للعادة تمّ على إثرها انتخاب هيئة جديدة للفرع مع إبعاد رئيس الفرع المذكور.