أكد اليوم اللإثنين الناطق الرسمي باسم الحماية المدنية العميد معز تريعة في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، أن موجة من الحرائق المتزامنة في مناطق غابية بلغ عددها 42 حريقا تدعو الى التساؤل حول أسباب اندلاعها، خاصة تلك الحرائق التى اندلعت شرارتها الاولى في قمم المرتفعات وهى أماكن وعرة تصعب السيطرة عليها في عمليات إخماد الحرائق.

وأفاد بأن السلط الامنية تعهدت بالبحث في أسباب اندلاع هذه الحرائق ، مذكرا بأن الإحصائيات العامة تشير الى أن 96 بالمائة من الحرائق يتسبب فيها البشر و4 بالمائة تكون أسبابها طبيعية.
ولفت تريعة الى أنّ وحدات الإطفاء التّابعة للدّيوان الوطني للحماية المدنيّة تمكّنت خلال الفترة الفاصلة بين 01 جوان و02 أوت 2020 من إخماد 133 حريقا بمناطق غابيّة.
وتشهد تونس منذ أيام ارتفاعا ملحوظا في درجات الحرارة تجاوز المعدلات العادية، حيث بلغت أقصاها 45 درجة.